الرئيسية / تفسير الاحلام / تفسير رؤيا شرب وشراء الحليب في المنام

تفسير رؤيا شرب وشراء الحليب في المنام

حلم الحليب قد يراود أي شخص في منامه، خصوصا أنه من المحتويات التي تكثر في المنازل ويراها الشخص تكرارا في أوقات عديدة خصوصا من لديه أطفال أو يحافظ على صحته كل صباح ومساء بشربه، وهو فيه الكثير من الفوائد ويدل على الخير بجميع أحواله الصالحة منها لأنه الفطرة التي اختارها النبي، ويدل على المكروه في حال سكبه أو القيام بعمل غير محبب به.

الحليب هو مستخرج من بعض الحيوانات الإناث خصوصا، وهو وجد لإرضاع الصغار لها مثل الإنسان في المرأة، وعلى وجه الخصوص الثدييات منها البقرة والناقة الماعز مما يصلح شربه وغيرها ما لا يصلح مثل القطط والجرذان والكلاب وما شابه.

 

تفسير رؤية شرب الحليب

يقول ابن سيرين في شرب الحليب بأنه من شربه للبن الفرسة أو الرمكة فإنه سيحبه السلطان وينال منه خيرا، وحليب المرأة فيه الخير والرزق والمسرات، وحليب الأبقار والمواشي فيه الخصب والمال الحلال والرزق.

ويضيف النابلسي بأن من شرب حليب الرفسة أحبه السلطان ونال منه الخير، ومن شرب حليب رمكة فإنه سيصادف ملكا ويقترب منه.

أما ابن شاهين فذهب بأن شرب الحليب من ثدي الرائي لنفسه فإنه يخون في كسبه ومعيشته كمن يكسب الحرام أو يكذب وينافق، ومن شرب لبن الفرس فإنه يدل على الخير وتقربه من ذوي السلطة إن كان قد يشربه في الواقع، أما من رأى شربه ولا يشربه في الواقع فإنه له مكروه كما روي ابن شاهين.

بعض أحوال الحليب وشربه عند المفسرين

من كان يرى في منامه حليبا عكرا فإنه مشكلات في حياته تعترضه، فإن شرب منه فقد يكون مرض، وإن سكبه على الأرض فهو خسارة مال، وإن تركه كما هو فإنه فراق شخص، وفي حال من يشرب الحليب ولكن يجد طعمه مختلفا مثل الحامض منه فهو دال على الخلافات بين الأهل والأصدقاء مع الرائي، وإن كان مالحا فإنه ندم وعسر حال لأمر لم يرد مظلمته لمن ظلم.

 

أما من شرب حليبا بطعمه الطبيعي فإنه له خير ورزق، وقيل بأنه للمرأة زواج أو حمل، وللحامل أنه خير لها ما في بطنها لأنه نفعها في كبرها، وإن كان حلو الطعم فإنه مال كثير في روق حلال يناله الرائي، وقيل بأنه طريق الصواب والخير يسعى به، وإن كان ساخنا لا يقدر على شربه فإنه قد يمنع عنه بعض النعم التي به ويحرم منها لأنه لم يحفظها.

ومن استحم بالحليب فإنه سيكون في مسرة من أمره في أقاربه وأصدقاءه، ومن رأى أنه يشرب حليب امرأة فإنه ينال الخير والمال، والله أعلم بكل أمر.

عن مجلة واتس