تفسير رؤيا النعال أو الحذاء أو الصندل في المنام

تفسير رؤيا النعال أو الحذاء أو الصندل في المنام

تفسير رؤيا النعال أو الحذاء أو الصندل في المنام

الحلم بالحذاء أو النعال أو ما يلبس بالقدم هو من الأمور الطبيعية التي قد تراود الشخص في منامه، فنحن لا نتحكم بالأحلام والرؤيا أثناء النوم فقد تأتي ما لا يمكن أن يخطر ببالك في منامك، ويكون رؤية الحذاء أو النعال مختلف التفسير بحسب نوعه أو شكله أو طريقة صناعته أو مادة الصنع له، وكذلك لبسه أو تركه أو خلعه من القدم.

لبس حذاء في المنام
تفسير رؤيا الصندل

والصندل هو نوع من الأحذية ولكن له صفاته الخاصة، حيث أنه القدم يبدو جزء كبير منه مكشوف من الأعلى، ويكون مصنوع من الجلد أو المطاط أو مضافا إليه القماش في الصنع.

الصندل

ومن يرى أنه يرتدي أو يلبس الصندل في منامه فيدل ذلك للأعزب على قربه من امرأة سواء للزواج أو خادمة للبيت عند المتزوج، وخلع الصندل من القدم يدل على العكس بمفارقة امرأة في حياته فقد تكون زوجته أو خادمته للمتزوج، ويقال بأنها مفارقة شخص عزيز للأعزب.

تفسير رؤيا الحذاء والنعال في المنام

يدل الحذاء أو النعل في المنام على السفر أكثر أحواله لمن ينوي السفر أو الانتقال من مكانه، ويكون له علاقة بالسفر بأحداث عديدة قد تبشر أو تعيق ذلك، فمن يرى أنه مشى بحذاء كامل أي له نعل فيدل ذلك على طريق السفر، وعند رؤيته بأن الزمام أو الشراك أو الرباط الذي يقيد الحذاء من الأعلى قد تلف أو انكسر أو قطعت أوصاله فيفسر ذلك بأمر عارض سيمنعه من السفر رغما عنه رغم حبه لهذا السفر، وتكون رغبة السفر لدى الرائي بحسب لون حذائه، فيدل لونها الأخضر على طلب الرائي للدين في بغية سفره، واللون الأحمر للحذاء يدل على طلب السعادة والسرور، أما إن كانت سوداء اللون فهو طلب المال والعز، واللون الأصفر فيها دال على الأمراض والأسقام والهموم.

رؤية ارتداء الحذاء في الحلم

أما إن قطع النعل أو فقده خلال المشي فيدل على إقامته من سفر أو عدوله وتراجعه عن السفر بأسباب يرغبها، وفي حال رؤية أنه ملك أو اشترى حذاء ولم يمشي به فإنه سيملك امرأة أو يتزوج، فإن لبس هذا الحذاء بغية تجريبه في قدمه فإن الرائي يطأ هذه المرأة التي ملكها أو تزوجها، وأما إن كان النعل غير محذوة كانت التي سيطأها عذراء، وفي حال كان محذوا ولم يلبسه كانت المرأة منسوبة في قربها إلى لون الحذاء، وإن كان الرائي امرأة فتدل على الزوج.

أما في حالة المشي بالحذاء أو النعل، فإن المشي في كلتا النعلين يلبسهما فيدل على السفر في البر، فإن فقد واحدة من قدميه أو خلعت عن رجله فسيفارق أخا له أو شخصا عزيزا، أما لبسهما ولم يمشي بهما فهي دالة على الزواج للرجل من امرأة، ومن يرى أنه يمشي بالحذاء في مكان يعرفه وعرف لون حذائه فسيعود ذلك بالتفسير بحسب لونه الموضح سابقا، وإن كان متزوج فيدل على وطأه ومجامعته لزوجته في ذلك المكان.

والرجل عند رؤيته لنعل أو حذاء بها شق أو ثقب وقام برقعها فيدل ذلك على حسن معاشرته لزوجته وأنه صحح الخلل في أمور حياته معها، ومن يرى بأن آخر يرقع له الحذاء فذلك يدل على فساد امرأته في غيابه، فأما من يدفع النعل بقوة ليصلحها فهو شخص يساعد امرأته في ارتكاب المحرمات والفواحش.
فقد النعل أو سرقته أو فردة واحدة منه

وعند رؤية أن الحذاء قد وقع أو سقط في الماء أو فقدها في مكان يحوي الماء، فإن كان رجلا متزوج فإن زوجته ستمرض أو تشرف على الهلاك ثم تعافى، ولو كان الرائي امرأة متزوجة فإن زوجها من سيشرف على الهلاك ويعافى، وإن كان عازبا أو عزباء كان الأمر لشخص عزيز عليه مثل الأب أو الأم أو الأخت، وخلع كلا النعلين يدل على الأمن والصلاح ونيل منصب.

ضياع الحذاء وفقده في المنام

ومن يمشي بفردة نعل واحدة فإنه يطلق زوجته، وإن كان يلبس كلتاهما ثم فقد واحدة وأكمل الطريق بدونها فإنه يفقد أو يفارق زوجته أو شريكا له في أمر من أمور حياته، ويقال في تفسيرات أخرى بأن رؤية المشي بنعل واحد دون الآخر المشابه له سيكون سفرا ناقصا للرائي قد يواجه به الصعاب، أو أنه رجل متزوج من امرأتين يطأ واحدة لفترة دون الأخرى، ومن فقد كلا النعلين أو ضل عن مكان وجودهما في منامه فإنه يأمل في مال يقترب من الحصول عليه ولكنه لا يحصل عليه إلا بمشقة كبيرة.
ومن يرى بأن هنالك رجلا سرق نعله خلسة ولبسها فإن هذا الرجل السارق سيخدع زوجة الرائي على معرفة من الرائي ورضا بذلك.

ومن يرى أن نعله مصنوع من طبقات في أسفله أو مطبقة فهذا يدل على مستجدات متتالية في حياته، فإن انشقت طبقات النعل السفلية ولن تسقط كلها فإن زوجته ستنجب له بنتا، وإن بقيت معلقة حتى انتهاء المنام فإن هذه البنت ستكبر صالحة له ولزوجته بعمر طويل تعيشه معهم، لكن إن سقطت الطبقات المشقوقة فإن البنت ستموت في عمر قليل، أو أن الأم من ستفارق بعد قليل من العمر من إنجابها للبنت.
النعل المشعرة أو المصنوعة من الشعر

تدل النعال والأحذية المضاف لصناعتها الشعر بجميع أنواعه أو التي تبدو صناعتها كأنها منسوجة كشكل الشعر، فإن كانت محذوة من الأسفل فإنها تدل على المرأة أو الزوجة للرجل وتدل على الزوج للمرأة، وإن كانت غير محذوة فتدل على المال، وأما النعل التي يتداخل بها الشعر مع صناعتها الحقيقية فتدل على الابنة البنت، ومن يرى من شاب أو رجل بأنه لبس نعلا محذوا مشعرا لم يلبسه أحد من قبله ولم تشرك في صنعها، فإنه يتزوج من بنت بكر، ورؤية العازبة لذلك زواجها من شاب صالح، ورؤية المتزوج لهذا الحلم يدل على زواجه من أخرى أو رزق أو تلد له زوجته بنتا.

وإن رأى من يلبس النعل المشعرة أن عقب الحذاء فإنه يتزوج من امرأة عقيم غير ولود، ويقال بأن زوجته تكون بلا شاهدين، وإن كانت هذا الحذاء المشعر بلا زمام لربطه أو رباط يقيده به على قدمه فإنه يدل على زواجه من امرأة بلا ولي.
نوع صناعة النعل من الفضة أو الجلد أو غيرها

وعند رؤية الرجل أو المرأة للنعل المصنوع من الفضة فإنه يدل على البنت أو السيدة الحرة الجميلة جدا، والمصنوع من الخشب يفسر بأنه امرأة منافقة خائنة لمن يتزوجها، والمصنوع من النار هو امرأة قوية سليطة.

حذاء من الجلد

أما من كان من الجلد فيختلف بحسب الحيوان الذي أخذ منه الجلد فإن كان جلد بقر فيدل على امرأة من العجم، وجلد الخيل والحصان امرأة عربية من العرب، وجلود السبع فهي امرأة نسلها من ظلمة السلاطين أو منهم، والتي صنعت من الكتان أو القطن أو القماش في بنت أو سيدة مستورة تقرأ القرآن بفصاحة، والله أعلى بكل أمر وحال.

تفسير رؤيا النعال أو الحذاء أو الصندل في المنام

Google+ Linkedin